Irrigation & land reclimation

Drainage system

Status and evolution of drainage systems  
Throughout history the irrigated agriculture of Iraq’s central and southern region has been menaced by salinization. Salinity was already recorded as a cause of crop yield reductions some 3 800 years ago. It spread across much of the irrigated fields as the Government ended its maintenance of the irrigation system. The water table of southern Iraq is saline and so close to the surface that it only takes a little injudicious over-irrigation to bring it up to root level and destroy the crop. High groundwater tables affect more than half of the irrigated land. Once severe salinization has occurred in soil, the rehabilitation process may take several years (Schnepf, 2003).
Note the mateil was taken from section of  AQUASTAT

 

East Al-Jazeera Irrigation Project

NOTE: INFORMATION TAKEN FROM AQUASTAT

In December 1983 the first 87 500 ha stage of the massive Kirkuk Irrigation Project (renamed Saddam) was opened, of which more than 300 000 ha were eventually irrigated. In 1991 a large supplemental irrigation project, the North Al-Jazeera Irrigation Project, was launched in order to serve some 60 000 ha using a linear-move sprinkler irrigation system with water stored by the Mosul Dam (former Saddam Dam). Another irrigation project, the East Al-Jazeera Irrigation Project, involved the installation of irrigation networks on more than 70 000 ha of rainfed land near Mosul. These projects were part of a scheme to irrigate 250 000 ha of the Al-Jazeera plain. 

HYDROLOGICAL IMPACTS OF IRAQI BADUSH DAM ON GROUNDWATER

3. GENERAL CHARACTERISTICS OF THE PROPOSED BADUSH DAM
 The final proposals for the Badush dam were outlined by the ENERGOPROJEKT company in 1988. According to this proposal, theBadush dam project is located on the Tigris River, approximately 40km downstream from the existing Mosul dam and approximately 15km upstream of Mosul city (Fig.1). Table1, shows the general data for the proposed Badush dam ENERGOPROJEKT[7]
According to ENERGOPROJEKT [7] the new dam is mainly designed for the following purposes: 1. Flood protection of the downstream region of the Tigris River valley against the effect of the potential Mosul dam failure, due to any possible reason. 2. Power generation, by using water discharged by the Mosul dam and by the regulating scheme power plants. Therefore about 15 m head is provided for Badush hydroelectric power plants. 3. For a normal regime (up to 1/10,000 year flood) the Badush dam has to guarantee the operation of the Mosul power plant as well as of the power plant of the regulating scheme by discharging variable quantities of water, limited to 8000 m3 /sec for the safety of Mosul city. .

الواقع الحالي للموارد المائيه في العراق

الواقع الحالي للموارد المائيه في العراق اسماعيل الجنابي.

المقدمه : 

 بضوء التداعيات الخارجيه والداخليه التي تحيط بالبلد والتي القت بضاللها سلبا على مجمل ملف الموارد المائيه العراقيه .. بات من الضروري الوقفه الجاده والتعاطي مع هذا الموضوع بشكل حازم وعاجل على كل الصعد وبأستخدام الوسائل واالمكانيات المتاحه للنهوض بهذا الواقع وأنتشاله من الحاله المريره لترى تلك الجهود على أهميتها طريقها الى التفعيل والنجاح .. لضمان أمن مائي وغذائي ومايرافقه من نجاحات ذات صله مباشره بحياة الفرد حاضرا ومستقبال .. وبسبب عدم كفاية السدود الخزنيه على أعمدة االنهر الرئيسيه بالمقارنه مع دول الجوار وأهمال وضعف ما منفذ منها خالل العقود االخيره والقصور في النظره لمستقبل هذا الموضوع الخطير.

 .

الموارد المائيه والسدود في العراق

المقدمه :

بضوء التداعيات الخارجيه والداخليه التي تحيط بالبلد والتي ألقت بضاللها سلبا على مجمل ملف الموارد المائيه.. بات من الضروري الوقفه الجاده والتعاطي مع هذا الموضوع بشكل حازم وعاجل على كل الصعد وبأستخدام الوسائل واألمكانيات المتاحه للنهوض بهذا الواقع وأنتشاله من الحاله المريره لترى تلكالمحاور على أهميتها طريقها الى التفعيل والنجاح.. لضمان أمن مائي وغذائي ومايرافقه من نجاحات ذات صله مباشره بحياة الفرد حاضرا ومستقبال.. وبسبب عدم كفاية السدود الخزنيه على أعمدة األنهر الرئيسيه مقارنة بدول الجوار وأهمال وضعف ما منفذ منها خالل العقود األخيره وما ينعكس ذلك سلبا على محمل العمليه. وللتعقيدات الفنيه التي صاحبت مراحل تنفيذ سد الموصل حصرا ولحد األن والتدني الحاصل في كفاءته البد من تسليط الضوء على الجانب الفني من خالل تقارير الخبراء العالميين والعراقيين الدوريه خاصة في السنوات األخيره واألحتماالت الوارده.

.

ازمة المياه وانعكاسها على الاهوار وشط العرب

 ازمة المياه وانعكاسها على الاهوار وشط العرب المهندس الاستشاري مالك راضي خلف

المقدفمة 

منذ عام 2003 ولغاية االن نتابع تصريحات وادعاءات غير واقعيه حول اعادة االهوار , والحظنا ظهور كتابات في دوريات أجنبيه وأنعقاد مؤتمرات ألعادة جنة عدن )االهوار( , ولم يوضح لنا احد عن كيفية توفير الموارد المائيه الالزمه العادتها في وقت يعاني فيه العراق من شحه مائيه خطيره . أن المتاح القليلمن المياه ينبغي أن يجهز وحسب االولويات التي تحددها الدوائر ذات العالقة بالمياه. االهوار العراقية في الجنوب وبناءا على المعطيات الحالية قد تختفي نهائيا خالل الخمس سنوات القادمة واحدة من أكثر االسباب وضوحا التي تمنع عودة االهوارهو تهديد تدفق المياه الواردة الى العراق الذي يمثله مجموعة السدود التي انشات لتتحكم بالمياه في تركيا وسوريا وايران والنقص الحاد في كميات االمطار والثلوج في المنطقة باالضافة الى الزيادة في الطلب على المياه

والسبب االاخر هو ان اغلب سكان االاهوار لا يرغبون في العودة للعيش فيها . الحياه في مناطق االهوار في الوقت الحالي صعبة للغاية. فمصادر مياه الشرب الوحيده المتوفرة لسكان االهوار هي مياه مالحة وملوثة, حيث ادت عملية تجفيف االهوار في العقدين االخيرين من القرن الماضي الى .تغييراتاجتماعية و اقتصادية كبيرة